لا حول ولا قوة الا بالله منتدى دابوه الاسلامى

اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا ما ينفعنا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحج آيات وأحكام (((((((الجزء لثانى))))))))))))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاجه
نائب المدير
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 916
العمر : 51
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

مُساهمةموضوع: الحج آيات وأحكام (((((((الجزء لثانى))))))))))))   الأربعاء نوفمبر 12, 2008 2:55 pm

إن الحمد لله ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادى له، وأشهد أن لا إله إلا اله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

أما بعد:

أحبتى فى الله:

إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ ([13])

والبركة كثرة الخير وقد جعل الله البيت مباركاً لتضاعف الأعمال الصالحة فيه كما فى الحديث الذى رواه البخارى ومسلم من حديث أبى هريرة أن النبى قال: " صلاة فى مسجدى هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه من المساجد إلا المسجد الحرام".([14])



{فيه آيات بينات مقام إبراهيم}

والمقام فى اللغة موضع القدمين.

والقول الصحيح كما ذكرنا أنه الحجر الذى قام عليه إبراهيم لتم البناء فغاصت فيه قدماه، وهو الذى نراه اليوم مواجهاً لباب الكعبة شرفها الله، وكان المقام لصيقاً بالبيت حتى أخره إلى مكانه الذى فيه الآن عمر ابن الخطاب رضى الله عنه ليسهل للطائفين طوافهم.

{ومن دخله كا آمنا}

قال قتادة: وذلك أيضاً من الآيات لأن الناس كانوا يتخطفوا من حواليه وأهل الحرام آمنون بفضل الله، كما أمتن الله عليهم بذلك فى قوله: أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ }([15]) وفى قوله تعالى: فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْت الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ ([16]) ، وقال بعض أهل اللغة فى قوله تعالى: ٍ{ومن دخله كان آمنا} صورة الآية خبر



ومعناها أمر فتقديرها ومن دخله فأمنوا كقوله تعالى: فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي
الْحَجِّ ([17]) أى لا ترفثوا ولا تفسقوا ولا تجادلوا فى الحج.



وقال الإمام القرطبى فى الجامع لأحكام القرآن الكريم:



وإنما يكون آمنا من النار من دخله لقضاء النسك معظماً له عارفاً بحقه متقرباً بذلك إلى الله عز وجل وقال أحدهم: من دخله على الصفاء كما دخله الأنبياء والأولياء كان آمناً من عذاب الله وهذا معنى قوله : كما فى الحديث الصحيح:

"من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه"([18])

وفى رواية صحيحة أخرى: "الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة"([19])



فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ([20])



وهذه الآية الكريمة من أبلغ الآيات فى فرضية الحج فاللام فى قوله تعالى: {ولله} هى لام الإيجاب، والإلزام، ثم أكد الله الأمر بقوله {على الناس} ولا خلاف فى فرضيته، فهذا أحد أركان الدين وقواعد الإسلام.

ومن رحمة الله بهذه الأمة أن الحج لا يجب فى العمر إلا مرة واحدة لمن استطاع.

كما فى الحديث الذى رواه مسلم وأحمد وغيرهما عن ابى هريرة قال: خطبنا رسول الله فقال:

" يا أيها الناس قد فرض الله عليكم الحج فحجوا " فقال رجل: أفى كل عام يا رسول الله؟ فسكت حتى قالها ثلاثاً، فقال النبى:" لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم ثم قال: ذرونى ما تركتكم فإنما هلك من كان قبلكم بكثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم فإذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم، وإذا نهيتكم عن شئ فدعوه"([21])

( وهذا لفظ مسلم).

{لمن استطاع إليه سبيلا}

فمن يسر الله له الاستطاعة وجب عليه أن يعجل، وأن يبادر بحج بيت الله عز وجل، كما فى الحديث الذى رواه أحمد وأبن ماجه من حديث ابن عباس أن
النبى قال:

"من أراد الحج فيتعجل فإنه قد يمرض المريض وتضل الراحلة وتعرض" ([22])

وفى رواية لأحمد قا رسول الله :

"تعجلوا إلى الحج (يعنى الفريضة) فإن أحدكم لا يدرى ما يعرض له"([23])



ومن حدود الاستطاعة للمرأة المسلمة أن يوجد المحرم حتى ولو كانت تحج حجة الفريضة.

فلقد نهى النبى نهياً صريحاً شديداً أن تسافر المرأة المسلمة إلا مع ذى محرم. ومن عظيم اهتمام النبى بهذا الأمر أن رجلاً خرج مجاهداً فى سبيل الله وخرجت امرأته حاجه وحدها بغير محرم وجاء يسأل النبى فأمره النبى أن يرجع عن الجهاد وأن يخرج ليحج مع امرأته حتى لا تذهب بغير محرم ففى الحديث الذى رواه البخارى ومسلم عن ابن عباس رضى الله عنهما أنه سمع النبى يخطب، يقول:

"لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم، ولا تسافر المرأة إلا مع ذى محرم" فقال رجل فقال: يا رسول الله، إن امرأتى خرجت حاجة، وإنى اكتتبت فى غزوة كذا وكذا، قال:" انطلق فحج مع امرأتك"([24])

وفى البخارى ومسلم عن أبى هريرة عن النبى .

" لا يحل لأمرأة تؤمن بالله واليوم الآخر ان تسافر مسيرة يوم وليلة وليس معها ذو حرمة منها".([25])

وقد ضيع المسلمون والمسلمات إلا من رحم الله هذا الأمر النبوى الكريم ..!! ومنهم والعياذ بالله من جادلك فى هذا الأمر فى عصر الحضارة والمدنية الزائفة الذى تسمح فيه للمرأة أن تخرج للعمل أو للسفر بدون محرم ..!! وإنا لله وإليه راجعون.

ويختم الله الآيات بقوله:

وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ قال ابن عباس ومن كفر بفرض الحج ولم يره واجباً فإن الله غنى عن العالمين لا تنفعه الطاعة ولا تضره المعصية. * * *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحاجه
نائب المدير
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 916
العمر : 51
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحج آيات وأحكام (((((((الجزء لثانى))))))))))))   الخميس نوفمبر 27, 2008 10:46 pm

قيل لي ان اصمت ،فكيف اعتذر أو اجيب أو اتحدث ،، ماذا اعمل وكيف أبرر موقفي و أدافع عن نفسي وأنا مكبل اليدين واذا تكلمت فأنا مخطئ في كل الأوقات






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بثينة
عضو فضي
عضو فضي
avatar

انثى عدد الرسائل : 360
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبة
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحج آيات وأحكام (((((((الجزء لثانى))))))))))))   الأربعاء ديسمبر 10, 2008 4:38 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
جزاكي الله خيرا على التقديم وبارك الله فيكي
والله يقبل حج كل مسلم ومسلمه يارب
وجعله الله من ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحج آيات وأحكام (((((((الجزء لثانى))))))))))))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا حول ولا قوة الا بالله منتدى دابوه الاسلامى :: المنتدي الاسلامي :: موضوعات اسلامي-
انتقل الى: